الموقع الشخصي للأستاذ / أشرف العدل
نسعد بإنضمامك معنا

الموقع الشخصي للأستاذ / أشرف العدل

تدريس العلوم الإدارية بمراحل التعليم المختلفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التنظيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي شلبي
إداري فعّال
إداري فعّال
avatar

عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: التنظيم   الثلاثاء مارس 09, 2010 3:50 pm

التنظيم
يعتبر التنظيم من المهام التي يجب على المدير أن يفهمها ن ويعرف أبعادها ، لأن المدير الذي لا يعي تماما الأبعاد التنظيمية يدر المنظمة بغير أساس موضوعي ن حيث تختلط عليه الأمور ، وتتداخل الاختصاصات ، وتتنازع السلطات بين العاملين.
تعريف التنظيم:
عرف إبراهيم المنيف التنظيم في كتابة " النموذج ألإسلامي في الإدارة " بأنه ذلك الجانب من العملية الإدارية الذي يختص بتحديد الأعمال والنشاطات اللازمة لتحقيق أهداف المنظمة وتنظيمها في إدارات ودوائر ووحدات وأقسام ، في ضوء تحديد العلائق التي تنشأ بين النشاطات والقائمين عليها في كل المستويات .
كما عرفه عرفات عبد العزيز في كتابه " الإدارة المدرسية في ضوء الفكر الإداري الإسلامي المعاصر " بأنه هو الهيكل الناتج عن تحديد وتجميع العمل ، وتجديد المسئوليات وتفويض السلطات ، وإقامة العلاقات بين الأعمال والقائمين عليها.
وعرفه سليمان الحقيل في كتابه" الإدارة المدرسية وتعبئة قواها البشرية في المملكة العربية السعودية" بأنه تنظيم توزيع الأعمال المختلفة على العاملين كل في مجاله تخصصه ، وإعطاء هؤلاء العاملين الصلاحيات لإنجاز ما اسند إليهم من أ عمال في أقصر وقت ممكن، وبأقل تكلفة وبأعلى مستوى للأداء.
مما سبق نستطيع القول أن تعريفات التنظيم المذكورة تتفق جميعها في أن التنظيم يعني تحديد العمل إلى وحدات ومستويات ، وتحديد الوظائف والمسئوليات ، وتنسيق جهود العاملين ، وتوحيد الاتجاهات.
أهمية التنظيم:
أي عمل لا يقوم على دراسة وتنظيم يصبح ضربا من الفوضى والعشوائية ، فالتنظيم هو الأسلوب الذي يوصل إلى الأهداف من أقرب الطرق ن وتبرز أهميته في الأمور التالية:
1- تقسيم العمل بين الموظفين : وتحديد مسئولياتهم ونشاطاتهم لمنع التضارب وسوء التفاهم.
2- تزويد الموظفين بالمعلومات المتصلة بأعمالهم أولا بأول .
3- تحديد أسلوب العمل ، فلا تترك الحرية للموظفين يقررون ما يتبعونه في كال حالة.
4- يعتبر النظام أفضل أسلوب للاتصال بين الإدارة والموظفين من جهة وبين الموظفين وبعضهم بعض.
5- توفير جو من العلاقات ألإنسانية بين الإدارة والموظفين.

مقتضيات التنظيم في الإدارة المدرسية:
1- دراسة دقيقة لأوضاع المدرسة ومتطلبات العمل داخلها.
2- الإحاطة بما تتضمنه اللوائح والتعليمات والنشرات الخاصة بالتعليم عامة والإدارة المدرسية خاصة.
3- إعداد متطلبات العمل ، واتخاذ الترتيبات الضرورية لتنفيذه فيما يتعلق بالقوى البشرية والمادية .
4- دراسة الخطط الدراسية المختلفة لكل الصفوف ، ثم معرفة الأعداد اللازمة من المعلمين .
5- وضع الرجل المناسب في المكان المناسب ، وهذا يتطلب التعرف على قدرات واستعدادات كل فرد.
6- تنظيم برامج خدمة البيئة ، وما يمكن أن تقدمه المدرسة لها.
7- حسن توزيع المسئوليات على القائمين عليها.

المتابعة:
تعد المتابعة ركنا حساسا فيما يتعلق بجوانب العمل المدرسي ، لأن المعلمين والإداريين يختلفون فيما بينهم في إعدادهم وخبراتهم ، ومقدراتهم الخاصة ، وتصورهم للتربية ، ومن هنا يختلف فهمهم لما تم التخطيط والتنظيم له ، فقد يحتاج أحدهم إلى أي نوع من المساعدة.
تعريف المتابعة:
عرف بلغيث المتابعة في كتابه " الإدارة المدرسية ـ ميادينها النظرية والعملية " بأنها : الإطلاع المستمر على كيفية تنفيذ البرامج المختلفة داخل المدرسة وخارجها في ضوء الخطة المرسومة .
كما تعني المتابعة : الإشراف على تنفيذ ما تم التخطيط والتنظيم له ، لمعرفة جوانب القوة في التنفيذ من أجل الإبقاء عليها ، العمل على تعزيزها والتعرف على نواحي الضعف من اجل تلافيها.
وتأتي المتابعة على رأس النشاط العلمي لمدير المدرسة ، وتشمل العناصر الآتية:
1- المدرس وما يقوم به من تدريس ونشاط صفي ولا صفي.
2- الإداري ومدى تفاعله مع واجباته ومسئولياته.
3- الطالب ومدى استفادته من برامج المدرسة التعليمية والتربوية والترفيهية.
4- خدمة البيئة ، والعلاقة بين المدرسة والمنزل ، وما تعكسه برامج المدرسة من تفاعل مثمر مع المجتمع.
ويمكن لمدير المدرسة أن يستعين بوكيله أو ببعض المعلمين لمساعدته في عملية المتابعة وعلى من يقوم بعملية المتابعة مراعاة الأمور التالية لكي تحقق المتابعة أهدافها:
1- تقبل مسئولية العمل كمشرف على الجماعة.
2- الاهتمام بالموظف قبل عمله.
3- تشجيع العاملين وحفزهم على النجاح.
4- حل المشكلات التي قد تعترض التنفيذ.
5- سرعة البديهة واليقظة والمرونة والدقة في العمل.
6- المتابعة في إطار من الاحترام.
7- مداومة الاتصال بمجالات العمل للتأكد من أن الأعمال تسير كما خطط لها.
8- تهيئة الجو المناسب للعمل المثمر بما يشيع فيه من تعاون وتآلف.

أهداف المتابعة:
1- معرفة طبيعة سير العمل.
2- معرفة مدى التزام العاملين بالخطة المرسومة.
3- تعزيز نواحي القوة. ومعالجة القصور في حينه.
4- توضيح المعلومات بالصورة المطلوبة للعمل.
أقسام المتابعة:
1- متابعة إيجابية.
2- متابعة سلبية.
أولا : المتابعة الإيجابية : وتقوم على الفهم الواعي لأهداف برامج وخطط المدرسة ، وتهدف إلى الوصول
بهذه البرامج والخطط إلى النجاح ، ويستطيع مدير المدرسة تحقيقها باتباع ما يلي:
1- إذا كان المدير ثابت الرأي لا يتذبذب في أفكاره وآرائه.
2- إذا سلك في متابعته الأسلوب الديموقراطي الذي يتحقق من خلاله احترام مشاعر الآخرين ، وسيادة العلاقات الإنسانية في المدرسة.
ثانيا : المتابعة السلبية : وهي متابعة تقوم على أساليب عقيمة، وتنفر من العمل الإبداعي ، وتقلل في المرؤوس بواعث الرغبة في العطاء ، وتكون سلبية في المجالات الآتية:
1- التسلط والاستبداد بالرأي ، وعدم السماح بالمشورة والديمقراطية.
2- تصيد أخطاء العاملين ورصدها ومحاسبتهم عليها، وعدم تقدير الجوانب الإيجابية في عملهم.
3- الإستعانة بعيون خفية من العاملين والأخذ بآرائهم دون تثبت وروية .
4- عدم تحديد مسئولية العاملين ، وهذا يعني سيادة الأسلوب الفوضوي.
5- مخالفة أعمال المدير لأقواله، وفي ذلك يقول الله تعالى " كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر بن محفوظ
إداري فعّال
إداري فعّال


عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: التنظيم   الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:58 am

مشكوور خيوو ماتقصر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
معاذ المطيري
إداري فعّال
إداري فعّال


عدد المساهمات : 97
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: التنظيم   الأربعاء يونيو 09, 2010 8:50 am

تسلم اناملك اخوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التنظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الشخصي للأستاذ / أشرف العدل :: الصف الثاني ثانوي إداري :: الإدارة-
انتقل الى: