الموقع الشخصي للأستاذ / أشرف العدل
نسعد بإنضمامك معنا

الموقع الشخصي للأستاذ / أشرف العدل

تدريس العلوم الإدارية بمراحل التعليم المختلفة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مجالات التقويم التربويِّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ.أشرف العدل
Admin
avatar

عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 20/02/2010

مُساهمةموضوع: مجالات التقويم التربويِّ   الأحد أبريل 24, 2011 12:03 pm

مجالات التقويم التربويِّ:
للتقويم التربويُّ مجالاتٌ ثلاثة تتصل فيما بينها، وترتبط ارتباطاً تأثيريّاً يجعل جوانبها الإيجابيَّة أو السلبيَّة تتطلَّب تأكيداً أو معالجة شاملة تنتـظم المجالات الثلاثة، ويمكن تحديد مجالات التقويم التربويِّ بما يأتي:
1- نموُّ الطالب نموّاً معرفيّاً في المعلومات والحقائق والمفاهيم والمصطلحات والتعميمات العلميَّة، ونموّاً مهاريّاً حركيّاً واجتماعيّاً وعقليّاً، ونموّاً وجدانيّاً في ميوله واتِّجاهاته وقيمه وطرقه في التفكير.
2- دور المعلِّم وطرائقه التدريسيَّـة المتأثِّرة بالإمكانات والوسائل التعليميَّـة، وبالجو التربويِّ والنفسيِّ والإداريِّ في المدرسة، وبدرجة الانتماء الوظيفي لمهنة التربية والتعليم، وبالقدرات الذاتية للمعلِّم.
3- المنهج المدرسيُّ والمقرَّرات المدرسيَّة بما تتضمَّنه من موضوعات لها محتوى وتنظيم.

فالمعلِّم يتعرَّف على متابعة طلاَّبه لما يتعلَّمونه وقياس مدى قدرتهم على تذكُّر المعلومات، وعلى ترتيب أفكارهم وصياغتها بأساليبهم الخاصَّـة، وعلى التحليل والتعليل والاستنتاج والتفكير الناقد وعمل المقارنات والتفكير المستقلّ، كما يمكن للمعلم قياس نموهم في المهارات، والتعرُّف على اتِّجاهاتهم وميولهم التي تساعده على تحسين عمليَّة التعليم والتعلُّم فيطوِّر طرائقه في ذلك، ويـوصي عند دراسته ومراجعته للكتب المدرسيَّة ببعض الاقتراحات والإضافات والتعديلات فيها.

أسـاليب التـقـويم التربويِّ:
للتقويم التربوي أساليب كثيرة يقوَّم بها أداء الطالب واستجابته للمواقف المختلفة، تلك الأساليب يجب أن تتصف بالصدق ( الصحَّة)، وبالثبات والدقَّة، وبالقيمة التشخصيَّة التي تبيِّن للطالب ما أخطأ فيه وتَلْزَمُه دراستُه بصورة أفضل، وتتنوَّع أساليب التقويم التربويِّ وتتعدَّد في مجال تدريس مواد الاجتماعيَّات بما يساعد على الوقوف على مدى المتحقِّق من أهدافها التربويَّـة والتعليميَّة، وبما يساعد على التعرُّف على مكتسبات الطلاَّب من المعلومات والمفاهيم والتعميمات الرئيسة، وعلى ما طرأ على سلوكيَّاتهم وأساليب تفكيرهم من تعديل وتحسُّن، وعلى ما تكوَّن لديهم من ميولٍ واتِّجاهات، وعلى ما اكتسبوه من مهارات نتيجة لدراستهم موضوعات مواد الاجتماعيَّات، ومن أهم أساليب التقويم التربويِّ ما يأتي:
أولاً: الأساليـب التحريـريَّـة:
وتشمل ما يـأتي:
1- أعمال الطلاَّب التحريريَّـة المدرسيَّـة.
2- واجبات الطلاَّب المنزليَّـة.
3- النشاطات المدرسيَّـة والمنزليَّـة.
4- الاختبـارات التحريريَّة التجريبيَّة والفتريَّة واختبارات نهايـة الفصل الدراسي.

ثانياً: الأساليب الشفـويَّـة:
وتشمـل مـا يـأتـي:
1- مناقشات التهيئـة والتمهيد.
2- مناقشات عرض الدروس.
3- مناقشات التطبيق في نهاية الدروس.
4- المراجعات الشفويَّة العامَّة للموضوعات السابقـة المعيَّنة أو المعمَّـمة.

وبالرجوع إلى نشرة إعداد الأسئلة الشفويَّة وأهمية بنائها وصياغتها يمكن التعرُّف على أهداف وأمثلة الأسئلة الشفويَّة للتهيئة والتمهيد وللعرض وللتطبيق وعلى أساليب صياغتها وشروط نجاحها وتصنيفها وأهميَّة إعدادها المسبق وغير ذلك ممَّا يفيد الاطِّلاع عليه.

ثالثـاً: أسالـيب الملاحظة:
وتشمل ملاحظات المعلِّم على الميول والاتِّجاهات والمهارات والقيم وأساليـب التفكير وأنماطٍ من السلوك والصفات الشخصيَّة، ويتعرَّف المعلِّم على ذلك من خلال الأنشطة المدرسيَّة التي يشترك فيها الطلاَّب، ومن خلال مناقشاتهم الشفويَّة وقراءاتهم وتصرفاتهم ومواقفهم في الرحلات المدرسيَّة وفي المكتبة المدرسيَّة، ومن خلال الموضوعات التي يقبلون على دراستها في مواد الاجتماعيَّات، فيتعرَّف على الخجول والمنسحب والقيادي والمشاغب والبارز في جوانب الأنشطة، ويتعرَّف على درجة العلاقة بين الطلاَّب، وبينهم وبين غيرهم، وعلى مستويات التعاون بين الطلاَّب، وعلى مستوى تقدير الطالب لما يقوم به وما يقوم به الآخرون، ومدى تحمُّل المسئوليَّة ودرجة الثقة بالنفس، إضافة إلى الحالة النفسيَّة والصحَّة العامَّة، وكلُّ ذلك له أثرٌ إيجابيٌّ أو سلبيٌّ على نمو الطالب في الجوانب الوجدانيَّـة والمهاريَّة، وتلك الملاحظات إمَّـا أن تكون مقصودة من المعلِّم يسجِّلها يوميّاً في كراسة أعدَّت لذلك، وإمَّا أن تكون غير مقصودة يلحظها المعلِّم عرضاً وتعطيه تصوُّراً عامَّاً عن طلاَّبه، وذلك يعود إلى مستوى تقدير المعلِّم لدوره واحترامه لمهنته واعتزازه بها وقدرته الذاتيَّة على الملاحظة ومستوى التدريب على ذلك، و(النشرة الرابعـة) موضـوع تفصيليٌّ عن الملاحظة التربويَّة يتناول أهميتها ومجالاتها وخطواتها ومعوِّقاتها وغير ذلك.

وبالنظر إلى أساليب التقويم التربويِّ المتَّبعة في مدارسنا من قبل معلِّمي الاجتماعيات نرى أنَّها بحاجة إلى تطوير أدواتها ووسائلها وتحسين مستوى نتائجها ومعطياتها، ممَّا ينعكس إيجاباً على تطوير محتويات مواد الاجتماعيَّات وطرق تدريسها بما يمكِّن من تحقيق أهدافها التربويَّة والتعليميَّة، وفي هذا المجال أقترح على الزملاء المعلِّمين الاطِّلاع على الآتي:
- دراسة الواجبات المنزليَّـة: وفيها تقويم لواقع الواجبات المنزليَّـة وصورة لما يؤمَّل أن تكون عليه كوسيلـة من وسائل التعلُّم، وكجانبٍ من جوانب التقويم التربوي، وهذه الدراسة موجودة لدى معظم المدارس توفَّرت لها بطرق ذاتيَّـة.
- دراسة اختبارات مواد الاجتماعيَّات: وهي دراسة تقويميَّة كشفت عن جوانب ضعف وقصور في تقويمها لمكتسبات وتحصيل الطلاَّب، وأُعْقِبَ كلُّ جانب ضعف أو قصور بتوجيهات تتلافى ذلك وتأخذ المعلِّم إلى المأمول أن يكون عليه من حيث كيفيَّة صياغة الأسئلة الموضوعيَّة ومبادئ كلِّ نوع من أنواعها، وأهميَّة الأسئلة المقاليَّة وكيفيَّة بنائها وصياغتها ومجالاتها، وإخراج ورقة الأسئلة، ومعنى شموليَّة الأسئلة وكيفيَّة تحقيقها، وتنوُّع أساليبها، وشروط الاختبار الناجح، وغيرها من جوانب الاختبارات، وهي دراسة متوفِّرة في مدارسنا.
- دراسة الأهداف التربويَّة في مدارسنا: وهي دراسة تقويميَّة من خلال عطاء مدارسنا ومكتسبات طلاَّبنا، وفيها كشفٌ لمستوى المتحقِّق من أهدافنا التعليميَّة والتربويَّة وتوجيهٌ للتعديل والتطوير، بُنِيَتْ هذه الدراسة على الملاحظة العامَّة المقصودة والملاحظة غير المقصودة، وهذه الدراسة متوفِّرة في بعض المدارس بطرقٍ ذاتيَّـة من مديريها أو معلِّميها، ويؤمَّـل أن تتوفَّـر في جميع مدارسنا قريباً.
- نشرة إعداد الأسئلة الشفويَّة وأهميَّة بنائها وصياغتها، وفيها تتضح أهميَّة الأسئلة الشفويَّة، وأهدافها، وأساليبها، المختلفة، ومراحلها المتتابعة، وشروطها ومواصفاتها لكي تحقِّق أهدافها، وأمثلة ونماذج على ذلك كلِّه، وهي نشرة متوفِّرة في مدارسنا كلِّها.




مراجع تربويَّـة:
مراجع تربويَّة علميَّة يُوصَى معلمو الاجتماعيات بالرجوع إليها لمزيدٍ من التفصيلات والإيضاحات والأمثلة فيما يتعلَّق بالتقويم التربوي:
إبراهيم، عبداللطيف فؤاد، ( 1980م)، المناهج - أسسها وتنظيماتها وتقويم أثرهـا، مكتبة مصر، الطبعة الخامسة، القاهرة.
اللقَّاني، أحمد حسن؛ رضوان، برنس أحمد، (1984م)، تدريس المواد الاجتماعيَّة، الطبعة الرابعة، عالم الكتب، القاهرة.
الواصل، عبدالرحمن بن عبدالله، ( 1415هـ)، الأهداف التربويَّة، دراسة تقويمية غير منشورة.
الواصل، عبدالرحمن بن عبدالله، (1415هـ)، اختبارات مواد الاجتماعيَّات - دراسة تقويميَّة، المطابع الوطنيَّة للأوفست، عنيزة.
حمودة، نبيه محمَّد، عبدالمنعم، منصور أحمد، المناهج - النظريَّة والتطبيق، مكتبة الأنجلو المصريَّة، القاهرة.
دنيا، محمود طنطاوي، (1982م)، استراتيجيَّات تدريس المواد الاجتماعيَّة، مكتبة الفلاح، الكويت .
ريَّان، فكري حسن، (1981م)، تخطيط المناهج الدراسيَّة وتطويرها، مكتبة الفلاح، الكويت.
عبدالعزيز، صالح، (بدون تاريخ)، التربية وطرق التدريس، الجزء الثاني، الطبعة الحادية عشر، دار المعارف، القاهرة .
هندام، يحي، جابر،جابر عبدالحميد، (1985م)، المناهج - أسُسّها تخطيطها تقويمها، الطبعة السابعة، دار النهضة العربيَّة، القاهرة.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eladl.maghrebarabe.net
 
مجالات التقويم التربويِّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الشخصي للأستاذ / أشرف العدل :: رسائل الماجستير والدكتوراة-
انتقل الى: